رئيس مجلس الإيكاو يسلّط الضوء على الآثار الإيجابية للتحرير على ما يمكن أن يحققه قطاع الطيران من فوائد خلال مؤتمرات النقل الجوي في آسيا والمحيط الهادئ

 

أكد رئيس مجلس الإيكاو الدكتور أولومويا بينارد أليو على أهمية الأجواء المفتوحة والحاجة إلى مواصلة العمل على تحرير النقل الجوي، وذلك في الكلمة الرئيسية التي ألقاها اليوم أمام الندوة الرابعة للإيكاو عن النقل الجوي والمؤتمر السادس الدولي للتعاون في مجال النقل الجوي اللذين تكرمت جمهورية كوريا باستضافتهما معاً في سيول.

 

واعترافاً بأن منطقة آسيا والمحيط الهادئ ستظل أسرع أسواق النقل الجوي نمواً في العالم من حيث حركة نقل الركاب والبضائع في المستقبل القريب، أكد رئيس مجلس الإيكاو أن الطيران أصبح اليوم "مكوناً أساسياً للمجتمع الدولي"، وأن "الغالبية العظمى من البلدان التي تبنت عملية التحرير شهدت نمواً سريعاً في الحركة الحوية وفوائدها الاجتماعية والاقتصادية."

 

ومع ذلك، لا يزال اتباع نهج متعدد الأطراف فعلي تجاه تحرير النقل الجوي الدولي، وخاصة فيما يتعلق بتبادل حقوق الحركة على المستوى المتعدد الأطراف، هدفاً طموحاً لم يتحقق حتى الآن في العالم ".

 

وأشار الدكتور أليو إلى أن هدف الإيكاو هو فهم وتوفيق المواقف السياسية لكل الدول قدر الإمكان فيما يخص تحرير الوصول إلى الأسواق وملكية الناقلين الجويين والسيطرة عليهم وخدمات الشحن الجوي، وذلك تمشياً مع رؤية الإيكاو الطويلة الأجل لتحرير النقل الجوي الدولي، كما أن وكالة الأمم المتحدة للطيران تقوم أيضاً بمساعدة الدول في تحديث وتنسيق لوائحها التنظيمية على المستوى المتعدد الأطراف.

 

وفي الوقت ذاته، تُبذل الجهود لمساعدة الدول على تعظيم الفوائد الاجتماعية والاقتصادية للطيران من خلال إطار متعدد الأطراف قوي ومرن وواسع النطاق لتحرير النقل الجوي، علماً بأن الهدف الإجمالي هو تحسين مستوى الربط الجوي وزيادة فرص نقل الركاب والبضائع وتيسير السفر السلس في ظل وجود أسعار تنافسية ومطارات تراعي متطلبات الركاب".

 

ووجّه رئيس المجلس عناية جمهوره إلى المبادئ الأساسية الرفيعة المستوى التي وضعتها الإيكاو بشأن حماية المستهلك، والتي صممت للمساعدة على مواءمة السياسات والمناهج الحكومية والقطاعية في هذا المجال، مشيراً إلى أن هذا الأمر ضروري مع ازدياد القدرة التنافسية للقطاع.

 

كما أشار إلى القيمة المهمة للخطط العالمية الاستراتيجية للإيكاو في سلامة منظومة الطيران وأمنها وكفاءتها بشكل عام، وكذلك الفوائد المهمة التي حققتها استراتيجية برنامج الإيكاو لتحديد هوية المسافرين (TRIP) في تحسين وتيسير الممارسات الوطنية المتعلقة بشؤون الهوية والتأشيرات ووثائق السفر، مما يسمح في نهاية المطاف بجعل حركة الأشخاص والبضائع أكثر حرية وأكثر أمناً في جميع أنحاء العالم.

 

واختتم الرئيس كلمته بمعالجة بعض النقاط البيئية، وأشار إلى المنهج غير المسبوق الذي تنطوي عليه خطة كورسيا للتعويض عن الانبعاثات والذي اعتمدته الجمعية العمومية للإيكاو في عام 2016، بالإضافة إلى أحكام القاعدة القياسية العالمية التي وضعتها الإيكاو مؤخراً لترخيص الطائرات من حيث ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الأخرى. وأعــــرب عن شكــــــــره الخــــــــاص

 

 

لحكومة جمهورية كوريا على "المشاركة المبكرة والطوعية في خطة كورسيا، وعلى دعمها لأنشطتنا في مجال بناء القدرات لضمان الانطلاق الفعلي لخطة كورسيا في عام 2021."

وأثناء وجوده في سيول، عقد الرئيس اجتماعات ثنائية مع السيدة كيم هيون مي، وزيرة الأراضي والبنية التحتية والنقل الكورية (MOLIT)، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين آخرين رفيعي المستوى. هذا، وقد رافق الدكتور أليو في مهمته ممثل كوريا في مجلس الإيكاو، السيد يون جي لي، وممثلون آخرون في المجلس ومسؤولون من الإدارة العليا للإيكاو.

 


 

 

 

مواقع ذات صلة

سلطات/هيئات الطيران المدني

المنشأة العامة للطيران المدني العراقي
وزارة النقل والمواصلات دولة فلسطين
سلطة الطيران المدني الأردني
المديرية العامة للطيران المدني لبنان
المديرية العامة للطيران المدني المغرب
سلطة الطيران المدني السوداني
الوكالة الوطنية للطيران المدني موريتانيا
وزارة الطيران المدني جمهورية مصر العربية
وزارة المواصلات والاتصالات البحرين
الهيئة العامة للطيران المدني الكويت
الهيئة العامة للطيران المدني الإمارات
الهيئة العامة للطيران المدني دولة قطر
الهيئة العامة للطيران المدني سلطنة عمان
الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة العربية السعودية

المنظمات الاقليمية والدولية

المكاتب الاقليمية للإيكاو

مؤسسات الدولية

منظمات العمل العربي المشترك

رواق الصور